بالزنجبيل والشوربة حاربي أنفلونزا الشتاء

شملولة ـ مع بداية فصل الشتاء والتغيير المفاجئ في درجة الحرارة واختلافها ، قد تصابين أنتِ أو أحد أفراد أسرتك بالبرد والأنفلونزا ، وللوقاية والقضاء على هذه المشكلة إليكِ بعض الأفكار المقدمة من خبراء التغذية المرتبطة بالغذاء  .

يذكر الخبراء أن نظام غذائك الروتيني اليومي يحتوي على أطعمة بها نسبة دهون عالية أو نسبة سكريات مرتفعة ، فتناول بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وأيضا  تناول الكافيين بشكل دائم، كل هذا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، فبدلاً من أن تقعي فريسة للبرد والأنفلونزا تناولي كثيراً من الحبوب والفاكهة والخضروات والبروتينات قليلة الدسم ، لكي تحافظي على جهازك المناعي ، وتكونين مستعدة لمحاربة كل الأمراض.

حساء الدجاج


يطلق عليه " بنسلين الطبيعة" ويأتي على قائمة هذه الأفكار وتناول طبق من حساء الدجاج الساخن يفتح ممرات الهواء المختنقة ، ويعطيك مزيدا من الطاقة ، وإذا قمت بإضافة الخضروات للحساء مع البصل والثوم فستزيد من قوة الحساء الشفائية.

الثوم والتوابل


اكتشف مؤخراً التأثير الفعال للثوم والبصل والتوابل  في الاحتقان ، فبوسعك تناول الأكل المضاف إليه هذه التوابل والنكهات لتخفيف الاحتقان الذي قد تصابين به مع نزلات البرد والأنفلونزا .

السوائل


لابد أن يبقى جسدك دائما مشبعاً بالسوائل، ولا يقصد بها شرب القهوة أو المشروبات الأخرى المحلاة، وإنما يقصد بها شرب كثير من الماء وعصائر الفاكهة الطبيعية ،  كما أن المشروبات الساخنة لها فوائد مثل: الكاموميل، النعناع، الليمون الساخن ، الينسون

الفاكهة الحمضية


وهذا النوع من الفاكهة (مثل البرتقال) يحتوي على فيتامين (C) (G) وهو فاكسين البرد الأول
شرب عصير البرتقال في وجبة الإفطار، كما يمكنك أكل نصف ثمرة "جريب فروت" أثناء الظهيرة، أو إضافة شرائح من اليوسفي على السلطة أثناء وجبة الغذاء.

مصادر فيتامين (C)


ليست الفاكهة الحمضية هي التي تحتوي على هذا الفيتامين فقط ، و لكن توجد مصادر غذائية أخرى غنية به : البطاطس، الفلفل الأخضر، والفراولة، والأناناس. فكل نوع من هذه الأطعمة تحصنك من نزلات البرد.

الزنجبيل


يفيد الزنجبيل في علاج السعال والحمى التي تصاحب الأنفلونزا أو البرد ، فيمكن إضافته إلى الشاي ، أو شربه منفصلاً ساخناً.

إذا أعجبكِ المقاله قومى بتقيمها

5 قاموا بتقيم هذة المقالة.

    5