أطعمة تساعدك في مواجهة تكيس المبايض .. تعرفي عليها

أكدت الدراسات أن حوالي 50% من السيدات المصابات بتكيس المبايض يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، وبالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى الشائعة كحب الشباب، الشعرانية (زيادة الشعر الذكوري بجميع أنحاء الجسم)، والصلع ذي النمط الذكوري.

ومع هذه الأعراض فالسيدات اللواتي يعانين من التكيسات عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض، خاصة عندما لا يتم التحكم في أعراضه، ومنها أمراض القلب، داء السكري، ضغط الدم المرتفع، سرطان بطانة الرحم، ويساعد اتباع نمط غذائي صحي السيدات على السيطرة على أعراض تكيس المبايض، والحد من مخاطره الصحية

وغالبا فإن السيدات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن مستوى أعلى من المعتاد من الأنسولين بالدم، نتيجة مقاومة الجسم له، مما يدفع الجسم لضخ مستويات عالية من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم، وهذا المستوى العالي جدا من الأنسولين يدفع المبيضين إلى إنتاج المزيد من الهرمونات الذكورية كالأندروجين والتستوستيرون.

ممارسة الرياضة والحركة البدنية اليومية، واتباع نظام غذائي منخفض في الدهون المشبعة، والكوليسترول، والأطعمة المكررة، والصوديوم، والكربوهيدرات، والحلويات، والوجبات السريعة والمقلية، وبدلا منها يفضل أن يدعم نظامك الغذائي الأطعمة العالية الألياف، الحبوب الكاملة، والفواكه والخضروات، والدهون الصحية.

ومن الأطعمة التي يجب إضافتها للنظام الغذائي لصاحبات متلازمة تكيس المبايض:


  • تناول حصتين من الفاكهة يوميا، ويمكنك إضافتها إلى السلطة أو عمل العصائر الطبيعية، والديتوكس، مثل التوت والفراولة.

  • ينصح بتناول كوبين ونصف من الخضروات يوميا، وخاصة الخضروات الورقية الخضراء كالبروكلي والسبانخ والقرنبيط، الملفوف، والخس والجرجير، والفلفل الحلو بجميع ألوانه.

  • يفضل تناول ما لا يقل عن نصف كوب من البقوليات في الأسبوع، كذلك بالنسبة للحبوب الكاملة التي تعمل على خفض نسبة السكر في الدم.

  • الدهون الصحية كالأسماك الغنية بالأوميجا 3 مثل السلمون والتونة، وزيت الزيتون، الزيتون، والمكسرات، الأفوكادو، البيض.


الالتزام بهذا النظام الغذائي من شأنه أن يساعد على تحسين الجلد، تقوية الشعر، الحفاظ على نظام المناعة، وتحسين المزاج، والمساعدة على خفض الوزن، الحد من ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، والوقاية من الإصابة بمرض السراطان، كما أنها تحسن الخصوبة وتدعم الحمل الصحي.

إذا أعجبكِ المقاله قومى بتقيمها

0 قاموا بتقيم هذة المقالة.

    0